[PDF] تحميل كتاب كتاب الرياض فى الحكم بين الصادين صاحبى الإصلاح والنصرة - الداعي الإسماعيلي حميد الدين أحمد بن عبد الله الكرماني (حجة العراقين) / kitab al-ryad



كتاب الرياض فى الحكم بين الصادين صاحبى الإصلاح والنصرة - الداعي الإسماعيلي حميد الدين أحمد بن عبد الله الكرماني (حجة العراقين)




كتاب الرياض فى الحكم بين الصادين صاحبى الإصلاح والنصرة - الداعي الإسماعيلي حميد الدين أحمد بن عبد الله الكرماني (حجة العراقين)
تحقيق وتقديم: عارف تامر
الناشر: دار الثقافة - بيروت
الطبعة: 1960
260 صفحة

يعتبر كتاب "الرياض" للكرماني من الكتب المهمة التي تعبر عن النظريا تالإسماعيلية الفلسفية في القرن الرابع الهجري. قال الشيخ إسماعيل المجدوع في الفهرست: ((كتاب الرياض لسيّدنا حميد الدين في الإصلاح بين الشيخين أبي يعقوب وأبي حاتم الرازي، فيما أورد أبو حاتم في كتاب الإصلاح، وأبو يعقوب في كتاب النصرة في شرح ما قاله الشيخ الحميد في كتاب المحصول، وفي كتاب الرياض المذكور فصل الخطاب وإبانة الحق المتجلّي عن الارتياب.
والكتاب يجمع عشرة أبواب ، يشتمل جميعها على مئة وسبعة وخمسين فصلاً:
الباب الأوّل: فيما تكلّم عليه في باب النفس الذي هو المنبعث الأوّل، ثمانية وثلاثون فصلاً.
الباب الثاني: في باب ما تكلّم عليه من العقل الذي هو المبدع الأوّل، تسعة فصول.
الباب الثالث: فيما تكلّم عليه في باب النفس والهيولا ، وهل يشبهان الأوّل أم لا؟ ستّة فصول.
الباب الرابع: فيما تكلّم عليه من كون النفوس أجزاء أجزاء، وآثاراً من الحقائق الأولى في ثمانية فصول.
الباب الخامس: فيما تكلّم عليه من كون البشر ثمرة العالم الجسماني، سبعة فصول.
الباب السادس: فيما تكلّم عليه في باب الحركة والسكون والهيولا والصورة، تسعة فصول.
الباب السابع: فيما تكلّم عليه في باب أقسام العالم، سبعة فصول.
الباب الثامن: فيما تكلّم عليه في باب القضاء والقدر، أربعة وعشرين فصلاً.
الباب التاسع: فيما تكلّم عليه في باب شريعة آدم ووصيّه إلى نوح، ثلاثة وثلاثين فصلاً.
الباب العاشر: فيما أهمل إصلاحه من كتاب «المحصول» في باب التوحيد والمبدع الأوّل ممّا كان بإصلاحه ممّا تكلّم عليه، ستّة عشر فصلاً.
وهو كتاب عزيز يحتاج فيه إلى الفكر الصافي، وحسن التمييز)).


[PDF] تحميل الكتاب
عدد التحميلات : مره



Emoticon